صوت الملايكه


 
الرئيسيةالبوابهالتسجيلدخول







شاطر | 
 

 القديس الأمير تادرس الشطبى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
minamon
المدير العام
المدير العام
avatar

العمر : 28
الموقع : soat-almleckh.7olm.org
العمل/الترفيه : صوت الملايكه
المزاج : ctvmon
الهواية :
تاريخ التسجيل : 16/01/2009

مُساهمةموضوع: القديس الأمير تادرس الشطبى   الإثنين سبتمبر 26, 2011 3:33 pm


الأمير تادرس الشطبى
الفصل الأول
من شطب:

كانت العداوة قديما على أشدها بين مملكة الروم ومملكة الفرس وكانت كل منهما تجمع الرجال والفرسان للحرب ضد المملكة الأخرى. وكان ملك الروم فى هذا الوقت هو الملك نوماريوس الذى أرسل أحد أمراء المملكة ويدعى (أنسطاسيوس) الى مصر لاختيار رجال أشداء يحاربون بجانب الجيش الرومانى ضد جيوش الفرس. فقام من أنطاكية وذهب الى مصر.
توغل الأمير الأنطاكى فى صعيد مصر حتى وصل الى بلدة "تابور" بالقرب من مدينة شطب وهناك أعجب برجل إسمه يوحنا لما إتصف به من القوة والشجاعة والإقدام فأكثر له من الهدايا لكى يسافر معه الى أنطاكية ولكن يوحنا إعتذر عن قبول الهدايا ورفض السفر . فما كان من الأمير أنسطاسيوس إلا أن أصدر أمرا بالقبض على يوحنا الشطبى ، وعبثا حاول والى تابور – وكان يدعى كيروس وهو زوج أخت يوحنا – حاول أن يجعل الأمير يتخلى عن (يوحنا) ولكن دون جدوى.
وحبسه الأمير فى معصرة لأنه خاف أن يهرب منه وبينما هو يبكى فى سجنه سمع صوتا فى الليل يقول له "لا تبك يا يوحنا من أجل أرضك فإن نسلك سيرث هذه الأرض الى الأبد وذلك الموضوع الذى سجنت فيه سوف يكون فيه جسدك الى الأبد وتجرى منه معجزات وتبنى هنا كنيسة . وبدل المعصرة يكون تقديم دم المسيح فيها الى الأبد" فلما سمع هذا القول طلب أخته "أنفيليا" وزوجها الوالى "كيروس" وأعلمهما بما سمعه ورآه فى الرؤيا وقال لهما "أن الله كفيل بحراستى وأنتما يجب ألا تفعلا شيئا لايذاء الأمير لئلا يسمع الملك فيأمر بهدم بلادنا وحرق أهلها وإعدام الذين فيها وأكون أنا السبب". ثم ودعهما بالدموع الغزيرة وسار مع الأمير.
فى أنطاكية:
وعندما وصل الأمير الى مدينة أنطاكية مثل أمام الملك نوماريوس وقدم إليه الجنود المصريين الذين جاء بهم وكان من بينهم (يوحنا) الذى نال إعجاب الامبراطور. وأمر بإعتباره ضيفا على الأمير أنسطاسيوس فإكتسب محبته ومحبة جميع أهل بيته وكل رجال البلاط الملكى. وكان للأمير إبنه جميلة تدعى (أوسانيه) فرغب فى تزويجها بيوحنا فإستأذن الملك فى ذلك. فإقيمت الاحتفالات وزفت (أوسانيه) الى (يوحنا) زوجة.
عاش الأمير يوحنا الشطبى وزوجته الأميرة أوسانيه فى بلاد إيراكليه فى مدينة إخائية الواقعة على البحر الأسود . وأنجبا إبنا جميلا سمياه (تادرس) وكان ميلاده فى 11 من كيهك وكانت الأميرة (أوسانيه) تعبد الأوثان وقد حاولت إستمالة زوجها (يوحنا) للسجود للأصنام ولكنه رفض تماما وأظهر ثباتا فى إيمانه وكانت زوجته تعيره قائلة :إنك ناكر لجميل أبى فقد جاء بك عبدا زليلا وصيرك من أكابر القوم ودفعنى إليك زوجة رغم تقاليدنا ورغم إختلاف الدين بيننا ، وإعتزمت على طرده من المنزل. ولكن كان يوحنا يخاف على إبنه تادرس من أن يصبح عابدا للوثن فكان فى صلاة دائمة ، وفى ذات ليلة رأى يوحنا فى نومه رؤيا سماوية إذا بملاك الرب يقول له "لا تخف يا يوحنا على ولدك تادرس وثق أنه سيكون بركة للعالم بدفاعه عن الايمان وسيرفع لواء المسيحية عاليا ، لا تخف فالرب معه . أما أنت فأترك هذه المرآة وإذهب الى أهلك والى عشيرتك فى مصر". فقام القديس يوحنا فى الصباح مبكرا وغادر المنزل قاصدا


صعيد مصر وهو يدعو الرب أن يبارك إبنه وينجيه من هذه الأم الشريرة

سيره القديس كامله من هنا
Download Now
4shared.com ___.html




كن صديق
منتدي صوت الملايكه



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://soat-almleckh.7olm.org
 
القديس الأمير تادرس الشطبى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صوت الملايكه :: †منتدي القديسين† :: †منتدي سير القديسين†-
انتقل الى: